U3F1ZWV6ZTM5NTkyMDU0NjA5X0FjdGl2YXRpb240NDg1MjMzNTMyNzE=
recent
أخر المواضيع

ما هي الفلسفة ؟ إجابة مارتن هيدجر

ماهي الفلسفة ؟

ما هي الفلسفة ؟ إجابة مارتن  هيدجر  الميتافيزيقا عند هايدجر
ما الفلسفة

نص هيدجر

«عندما نتساءل : ما هي الفلسفة؟ فإننا عندئذ نتكلم عن الفلسفة. وبطرحنا لهذا التساؤل على هذا النحو، فإننا نظل، بكل جلاء، في مكان يوجد فوق الفلسفة، أي خارجها. لكن هدف سؤالنا، على العكس من ذلك، هو الولوج داخل الفلسفة والإقامة فيها والتصرف وفقها، أي «التفلسف». فطريق حوارنا لا يتطلب إذن وجهة واضحة فحسب، بل ينبغي أن تمنحنا هذه الوجهة في الوقت نفسه التأكيد على أننا نتحرك داخل الفلسفة، عوض أن ندور حولها و نظل خارجها.
و هكذا ينبغي أن يكون لحوارنا طبيعة و وجهة تجعلان ما تعالجه الفلسفة يقاربنا ويمسنا، وذلك في وجودنا نفسه.
  • لكن ألا تصبح الفلسفة بذلك شيئا يتعلق بالأحاسيس و العواطف؟
«بالعواطف الجميلة إنما ننتج أدبا رديئا»، إن كلمة 'أندري جيد' هذه لا تصدق على الأدب وحده، بل هي أصدق فيما يخص الفلسفة. فالعواطف، و حتى أجمل العواطف، لا تنتمي إلى الفلسفة، و العواطف، كما يقال، هي شيء لا عقلي. و الفلسفة، على العكس من ذلك، ليست شيئا عقليا فحسب، بل هي المدبر الفعلي للعقل. لكن ألم نقرر، على نحو من الأنحاء بإثباتنا هذا و دون علم منا، ماهي الفلسفة؟ لقد ابتعدنا عن سؤالنا بتقديمنا لجواب متسرع، فإثباتنا بأن الفلسفة شأن من شؤون العقل سيعتبره أي واحد قولا صحيحا. ومع ذلك فهذا جواب متسرع عن السؤال: ما هي الفلسفة؟ ذلك أنه بإمكاننا أن نقابل هذا الجواب مباشرة بأسئلة جديدة مثل ما هو العقل؟ وأين تم القرار بشأن ما هو العقل ومن قرر بشأنه؟ هل العقل ذاته هو الذي جعل من نفسه سيد الفلسفة؟ وإذا كان الجواب بالإيجاب، فبأي حق؟ و إلا من أين حصل على مهمته و دوره؟ وإذا كان تحديد العقل كما يراه العرف لم يتم تثبيته إلا من طرف الفلسفة وداخل تاريخها، فلعله من غير المعقول اعتبار الفلسفة منذ البداية أمرا من أمور العقل.
وفي الوقت الذي نضع فيه موضع شك إمكان أن نصف الفلسفة بأنها سلوك عقلي، يصبح كذلك من المشكوك فيه أن الفلسفة تنتمي إلى مجال ما هو لا عقلي. ذلك لأن من يريد تحديد الفلسفة بكونها لا عقلية؛ إنما يعتمد ما هو عقلي مقياسا للتحديد، وهذا على نحو يفترض معه من جديد أن العقل أمر بديهي.
و إذا أشرنا، على العكس من ذلك، إلى أن ما تتعلق به الفلسفة، بإمكانه أن يقترب منا و يمسنا نحن بني الإنسان في وجودنا الخاص، فستكون إذن هذه الكيفية التي ننفعل بها مختلفة تمام الاختلاف عما يطلق عليه عادة انفعالات و عواطف، أي باختصار مع اللاعقلي.

________________
Martin Heidegger " Questions II " Gallimard 1968 pp, 12 - 13.
____________
مصدر الترجمة:
- مقرر الفكر الاسلامي و الفلسفة، السنة الثانية الثانوية الشعبة الأدبية، دار النشر شارع الفضيلة الحي الصناعي يعقوب المنصور الرباط، 2003، ص 22.
الاسمبريد إلكترونيرسالة